تأسست جمعية حنان لرعاية الأطفال المعاقين يوم 12 فبراير/شباط 1969، لتقديم الرعاية للأطفال في وضعية إعاقة حركية، و ذهنية، و سمعية بمدينة تطوان، حيث انطلق عملها بكراء بيت صغير لا يزيد مساحته عن 100 متر مربع، لتتطور وتتحول بعد 47 سنة من أهم الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالمغرب، و ممتلكة لمركزين تزيد مساحتهما عن 20000 متر مربع. و قد كان وراء تأسيس هذه المؤسسة المرحوم الأستاذ عبد الوهاب العمراني، أب الطفلة ذات إعاقة الشلل الدماغي "حنان" التي أطلق عليها اسم الجمعية، بمعية مجموعة من آباء و أولياء أمور أطفال ذوي إعاقة بالمدينة.






الأهداف


تسعى الجمعية دائما في استراتيجية عملها لتقديم أحسن و أجود الخدمات لمستفيديها من الأطفال والشباب في وضعية إعاقة، و المتعارف عليها عالميا، و التي تتوخى الدمج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة، تماشيا مع مضمون الفصل 34 من الدستور المغربي، و مضامين الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة المصادق عليها من طرف المغرب سنة 2009. إن اهتمام الجمعية بالأشخاص في وضعية إعاقة والحرص الدائم على الوصول إلى إستراتيجية شاملة، تخدم الدمج الاجتماعي والحد من التهميش الاجتماعي والفقر والبطالة، والمساهمة في التنمية البشرية الشاملة والدائمة لهذه الفئة من المجتمع قامت الجمعية في هذا الإطار بتوسيع و تنويع خدماتها، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع عدد المستفيدين من الأطفال والشباب في وضعية إعاقة، بحيث بدأت مراكز الجمعية تستقبل أزيد من 560 طفل/ة و شاب/ة في وضعية إعاقة، بالإضافة لأسرهم، للاستفادة من الخدمات المقدمة في المجالات التالية:

  • - التدخل المبكر ( من الولادة إلى 6 سنوات): الاستفادة من حصص علاجية فردية موجهة ل للأطفال و أسرهم و المحيط.
  • - التربية الخاصة ( من 6 سنوات إلى 16 سنة) : تمدرس تلاميذ ذوي الإعاقة الشديدة.
  • - الدمج التربوي في التعليمين الأولي و الابتدائي العاديين (من 3 سنوات إلى 16 سنة): تدعم الجمعية تربويا 25 مؤسسة ابتدائية عمومية، بالإضافة إلى الدعم التربوي المقدم لأزيد من 30 حضانة و مؤسسة للتعليم الأولي. كما يستفيد الأطفال في وضعية إعاقة من حصص علاجية فردية ودعم بيداغوجي و نفسي موجه للتلاميذ ذوي الإعاقة المدمجون و أسرهم.
  • - التكوين المهني بالتدرج (من 16 سنة إلى 30 سنة) : تكوين مهني للشباب و الشابات ذوي الإعاقة المختلفة في 6 مهن مختلفة.